Connect with us

زراعات الأرض

قمح في صحراء الإمارات

Published

on

تدخل زراعة القمح ضمن السياسات الإستراتيجية لدول العالم لما لها من أهمية في دعم الأمن الغذائي للشعوب، فالقمح يشكل مصدر غذائيا رئيسيا لحوالي 40 في المئة من سكان العالم، ويشكل الرافد الأساسي للغذاء على كوكب الأرض، كما أنه يعتبر سلاحا يستخدم أثناء الحروب والأزمات.

ونتيجة لهذه الأهمية، تولي دولة الإمارات هذه الزراعة الأهمية التي تستحقها وتستشعر الضرورة الملحة لتأمين إحتياجاتها من القمح ذاتيا من خلال التوسع في رقعة زراعتها، ودعم المزارعين، وإعداد الخطط الحديثة التي توفر محصول وفير وبالجودة الصحية.

ففي عام 2022، بدأت إمارة الشارقة في دولة الإمارات بإطلاق مزرعة القمح في منطقة(مليحة)ضمن خطة تعتمد على الذكاء الإصطناعي تهدف الى رفع معدلات الإنتاج من محصول القمح لضمان الإكتفاء الذاتي مستقبلا، حيث إقيمت المزرعة على مساحة 400 هكتار عام 2022 مستخدمة تحلية مياه البحر في الري، ويتوقع القائمون على المزرعة أن تبلغ مساهمتها الى حوالي 1600 طن سنويا، وهو ما يشكل نجاحا كبيرا في إنتاج القمح ضمن الصحراء.

تضمنت خطة المزرعة دراسة التربة وطريقة الري وجمع البيانات حول الطقس وإجراء البحوث لحوالي 35 نوعا من القمح من جميع أنحاء العالم لمعرفة النوع الجيد الذي يلائم بيئة الإمارات، وبعد بحوث مستفيضة استُبعدت تقرَّرَ استبعاد الأسمدة الصناعية والبذور المعدلة وراثيا.

ووفقا لتصريح سابق نقلته وسائل إعلامية عن الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، فإن مرحلة الحصاد الأولى للقمح المنتج بالمزرعة اتضح أن المحصول يعد من الأجود عالميا.

هذا وتهدف الخطة من مزرعة مليحة في الإمارات الى زيادتها على رقعة 1400 هكتار بحلول عام 2025، وفي نهاية الخطة إلى 1900 هكتار.

صحافي سوري، خريج كلية الإعلام في جامعة دمشق، عضو في اتحاد الصحفيين السوريين، كاتب ومحرر في كثير من المجلات، شارك بعدد من الأبحاث الإعلامية في سوريا.

زراعات الأرض

“المصالحة” مع البيئة … أو المزيد من الأخطار!

Published

on

لا يختلف اثنان على أننا، نحن البشر من جلبنا لأنفسنا غضب البيئة العارم ما أسفر عن نتائج كارثية ندفع ثمنها في وقتنا الراهن، ولربما لن نتمكن من احتواء هذه الأخطار البيئية المتسارعة التي نجنيها جراء ممارساتنا غير المسؤولة إلا بتحديد “مسار تصالحي” مع البيئة.

هذا ما اقترحه علماء من جامعة ولاية أوريجون الأميركية وفق هذه المقالة التي نشرتها (الشرق Asahrq News) تحت عنوان:

فريق علمي دولي يقترح “مسار تصالحي” لمواجهة تغير المناخ

وهي دراسة تدعو إلى إصلاحات جذرية في طريقة إدارة البشر لمواردهم، على ما أوردته الشرق.

فقد قدم فريق دولي من العلماء، بقيادة باحثين من جامعة ولاية أوريجون الأميركية، خطة رائدة باستخدام مجموعة بيانات فريدة مدتها 500 عام لتحديد “مسار تصالحي” مع كوكب الأرض، يهدف إلى التخفيف من العواقب البيئية والاجتماعية الأكثر خطورة لتغير المناخ.

ويؤكد الفريق أن نهجه المبتكر الذي يركز على العدالة الاجتماعية والاقتصادية إلى جانب الاستدامة البيئية، يُمثل نقلة نوعية في معالجة التحديات المناخية.

واتسم مسار البشرية منذ منتصف القرن الـ19 بارتفاع سريع في استهلاك الموارد، ما أثار المخاوف بشأن مستقبل عالمي غير مستدام.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة ويليم ربيل لـ”الشرق”: “يمكن أن تؤدي تداعيات أنماط الاستهلاك هذه، إذا استمرت، إلى تغير مناخي كارثي وأزمات واسعة النطاق”، مشيراً إلى أنه لمعالجة هذا التهديد الذي يلوح في الأفق، تم اقتراح مسار رائد، وهو المسار الذي يعطي الأولوية للرفاهية المجتمعية على أنماط الاستهلاك المفرط للأثرياء.

ويعتمد المسار الجديد في الأساس على وجود عالم أكثر إنصافاً ومرونة مع التركيز في الحفاظ على الطبيعة كحل طبيعي للمناخ، والرفاه المجتمعي، ونوعية الحياة، والمساواة، وارتفاع مستويات التعليم للفتيات والنساء، ما يؤدي إلى انخفاض معدلات الخصوبة وارتفاع مستويات المعيشة، والانتقال السريع نحو الطاقة المتجددة.

ويقول الباحثون إن دمج هذا المسار التصالحي في نموذج واحد مع المسارات الخمسة التي وضعتها الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، يُمكن أن يحدث فارقاً كبيراً يحد من عواقب تغير المناخ.

وبحسب الدراسة المنشورة في دورية Environmental Research Letters فإن دمج مفاهيم المساواة والتعليم وتكافؤ الدخل يعد جزءاً لا يتجزأ من هذا المسار “ومع إدراك العلاقة بين تغير المناخ والأزمات الاجتماعية الأوسع نطاقاً، يؤكد المسار على عدم كفاية الحلول التكنولوجية وحدها” على حد تعبير المؤلف الرئيسي للدراسة ويليم ربيل.

5 مسارات اجتماعية

وقبل سنوات، وضعت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ مجموعة من المسارات الاجتماعية والاقتصادية المشتركة، تحدد الظروف والمسارات الاجتماعية والاقتصادية المستقبلية المحتملة المختلفة للعالم في ظل التغير المناخي.

وتُستخدم هذه المسارات في أبحاث تغير المناخ لاستكشاف كيف يمكن أن تُؤثر الخيارات والتطورات المجتمعية المختلفة على انبعاثات غازات الدفيئة، وتأثيرات تغير المناخ، وجهود التكيف، واستراتيجيات التخفيف.

وهناك 5 مسارات اجتماعية واقتصادية مشتركة رئيسية هي الاستدامة، ومنتصف الطريق، والتنافس الإقليمي، وعدم المساواة، والتنمية المعتمدة على الوقود الأحفوري.

ويتخيل مسار الاستدامة عالماً يُركز بشدة على التنمية المستدامة، وزيادة المساواة الاجتماعية، وانخفاض النمو السكاني، وإدارة الموارد بكفاءة مفترضاً التقدم التكنولوجي السريع، والإدارة الفعالة، والتركيز في الحفاظ على البيئة.

ويتخيل مسار “منتصف الطريق” مستقبلاً تستمر فيه الاتجاهات الحالية، دون التركيز على الاستدامة القوية أو التدهور الكبير، ويعكس نمواً سكانياً معتدلاً، وتنمية اقتصادية معتدلة، وتقدماً اجتماعياً، لكن مع استمرار التحديات وعدم المساواة.

ويصور مسار “التنافس الإقليمي” عالماً يتسم بالتفاوتات الإقليمية العالية، والحكم المجزأ، والنمو الاقتصادي البطيء مع معدلات نمو سكاني مرتفعة، فيما يصف مسار “عدم المساواة” مستقبلاً يتسم بارتفاع مستوى عدم المساواة، إذ يُفيد النمو الاقتصادي والتكنولوجي شرائح محددة من المجتمع، ويفترض النمو السكاني المرتفع، والاستخدام غير المستدام للموارد، والاهتمام البيئي المحدود.

ويتخيل مسار “التنمية المعتمدة على الوقود الأحفوري” عالماً يعتمد فيه النمو الاقتصادي والتقدم التكنولوجي بشكل كبير على الوقود الأحفوري، مفترضاً ارتفاع الطلب على الطاقة، والنمو السكاني السريع، ومحدودية جهود التخفيف من آثار تغير المناخ.

التغيير التحويلي

المؤلف الرئيسي للدراسة ويليم ربيل أشار إلى أنه منذ عام 1850 تقريباً، استخدمت البشرية موارد الأرض بمعدل متصاعد بسرعة “فأنماط الاستهلاك العالمية الحالية ليست مستدامة، ويمكن أن تؤدي إلى وفاة الملايين بسبب تغير المناخ الكارثي والأزمات الأخرى. وللتعامل مع هذا الوضع، وبالتالي جاء اقتراحنا لمسار يؤكد على الرفاهية المجتمعية بدلاً من الاستهلاك المفرط من قبل الأثرياء”.

ومنذ عام 1850 تُظهر البيانات كيف أن أعلى 10% من البشر حصلوا باستمرار على الـ50% على الأقل من إجمالي الدخل، ما يوضح عدم المساواة الاقتصادية العالمية على المدى الطويل.

وأضاف ربيل أن المسار المقترح، المستمد من البحث المكثف، يؤكد “على الحاجة الماسة إلى إصلاح جذري في الطريقة التي ندير بها الموارد”، ويقدم نهجاً شاملاً لمواجهة الآثار الضارة لأنماط الاستهلاك العالمية الحالية، وتجنب العواقب الكارثية المحتملة “مع التأكيد على الرفاهية المجتمعية بدلاً من إدامة الاستهلاك غير المستدام من قبل القلة المحظوظة الغنية”.

لكن تنفيذ هذا المسار التصالحي يواجه تحديات هائلة، وفقاً لريبل الذي رأى أن المصالح الراسخة للدول والأفراد الأثرياء تقف عقبة كبيرة أمام التغيير التحويلي، معتبراً أن “التغلب على هذه العقبة، يحتاج الدعوة إلى التدرج الجذري، وهو نهج يدعو إلى تغييرات صغيرة قابلة للقياس كمقدمة لتقييم وتعزيز فعاليتها، ما يمهد الطريق تدريجياً لتحولات نظامية كبيرة”.

رابط الخبر الأصلي في موقع (الشرق Asahrq News)

أكمل القراءة

زراعات الأرض

إلى محبي البطاطس … مواعيد وكيفية زراعتها

Published

on

هل أنتم من محبي البطاطس؟

هل فكرتم يوما بزراعتها أو حصاد ما يكفي من حاجتكم الغذائية لها وتجهلون كيفية هذه الزراعة؟

نشر موقع (الماردية للتجارة والزراعة) مشكورا دليلا مفصلا لزراعة البطاطس تحت عنوان:

دليل زراعة البطاطس.. مواعيد و كيفية زراعة البطاطس بالتفصيل

وأوضحت الماردية أن البطاطس، النبتة الرائعة التي أصبحت جزءًا لا يتجزأ من النظام الغذائي العالمي، تحمل في طياتها لذة الطعم والقيم الغذائية الهائلة.

تعتبر البطاطس من أهم المحاصيل الزراعية على مستوى العالم، حيث يتم استهلاكها بشكل واسع في جميع أنحاء الكوكب.

ورغم بساطة مظهرها، إلا أنها تحمل في داخلها مزيجًا فريدًا من العناصر الغذائية التي تجعلها لا غنى عنها في الطهي اليومي.

تاريخ البطاطس يمتد إلى العصور القديمة، حيث كانت هذه النبتة الجذابة تزرع في جبال الأنديز في أمريكا الجنوبية.

ومع مرور الوقت، انتقلت البطاطس إلى أوروبا وأصبحت جزءًا لا يتجزأ من الثقافة والغذاء هناك.

وبفضل قدرتها على النمو في مختلف التضاريس وظروف الطقس، انتشرت زراعتها في مختلف أنحاء العالم، مكرسة نفسها كإحدى أهم مصادر الطاقة والغذاء.

زراعة البطاطا

تُعتبر زراعة البطاطا من الأنشطة الزراعية الرئيسية التي تسهم بشكل كبير في تلبية احتياجات الغذاء العالمية.

يعتبر نبات البطاطا واحدة من الثروات الزراعية الرئيسية، حيث تُعد مصدرًا هامًا للكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن الأساسية.

يتميز هذا النبات بقدرته على التكيف مع مختلف الظروف المناخية والبيئية، مما يجعله مناسبًا للزراعة في مناطق متنوعة حول العالم.

تعتبر البطاطا جزءًا أساسيًا من النظام الغذائي البشري، حيث تتميز بتنوع استخداماتها من خلال تحضير أطباق مختلفة ومتنوعة، سواء كانت مسلوقة، مشوية، أو مقلية.

إضافةً إلى ذلك، يتم استخدام البطاطا في صناعة الأغذية والمشتقات النشوية، مما يجعلها محصولًا حيويًا للاقتصاد العالمي.

يعتمد نجاح زراعة البطاطا على مجموعة من العوامل، مثل التربة المناسبة، والتقنيات الزراعية المتقدمة، وإدارة فعالة للموارد.

يسعى الكثيرون إلى تحسين أصناف البطاطا من حيث الإنتاجية والمقاومة للأمراض، بهدف تعزيز الغذاء العالمي وتعظيم العائد الاقتصادي لهذا القطاع الزراعي الحيوي.

كيفية زراعة البطاطس

اختيار البذور: ابحث عن بذور بطاطس عالية الجودة من مراكز موثوقة. يفضل اختيار بذور خالية من الأمراض والآفات.

تحضير التربة: قم بتجهيز التربة في الحقل أو الحديقة الخاصة بك. يفضل أن تكون التربة جيدة التصريف وغنية بالمواد العضوية. استخدم السماد العضوي إذا كان ذلك ممكنًا.

قطع البذور: قم بقطع البذور إلى قطع صغيرة، حيث يجب أن يحتوي كل قطعة على عينة (برعم) للبطاطس. اترك كل قطعة تجف لمدة يومين قبل الزراعة.

زراعة البذور: احفر حفرًا في التربة بعمق حوالي 10-15 سم وافرغ البذور في هذه الحفر. ضع كل قطعة بذرة على بعد حوالي 30 سم من بعضها البعض.

الري: قم بري الزرع جيدًا بعد الزراعة. يحتاج البطاطس إلى ري منتظم ولكن تجنب ريها بشكل زائد لتجنب مشاكل فطرية.

التسميد: يمكنك إضافة سماد معتدل بعد فترة من الزراعة. استخدم سماد يحتوي على نسبة عالية من الفوسفور لتحفيز نمو الجذور.

العناية بالنباتات: احرص على إزالة الأعشاب الضارة وتوفير دعم للنباتات عندما تنمو. كما يمكنك تكرار عملية الإزالة اليدوية للأعشاب الضارة.

الحصاد: يمكن حصاد البطاطس بعد حوالي 2-4 أشهر من الزراعة، حسب الصنف والظروف البيئية. ابحث عن علامات الجاهزية للحصاد مثل ذوبان النبات وتساقط أوراقه.

تأكد من مراعاة الظروف المناخية المحلية والتوصيات الزراعية المحلية لضمان نجاح زراعة البطاطس في منطقتك.

التسميد العضوي لزراعة البطاطا

مرحلة تحضير التربة لكل 1000متر مربع:

  • Humemax: يضاف 20 كغم لتحسين خواص التربة و يحتوي على بكتيريا تساعد في اتاحة العناصر للنبات.
  • Neem powder: يضاف 10 كغم مبيد حشري عضوي محضر من نبات النيم يمنع و يحمي النبات من الحشرات التي تتواجد في التربة مثل الديدان الخيطية.
  • Trichoprotect: مبيد فطري عضوي جهازي يحمي النبات و منطقة الجذور من الإصابة بأمراض التربة.

تخلط جميع المكونات السابقة معا و تنثر على سطح التربة و يتم خلطه جيدا مع التربة قبل زراعة البذور على عمق من 5-10 سم.

مرحلة ما بعد الزراعة الى الحصاد:

بعد زراعة البذور و ريها ريا جيدا لمدة ثلاث ايام يتم اضافة الأسمدة التالية:

  • Root max Liquid: يتم اضافة معدل 1 لتر / 1000 متر مربع مع مياه الري من خلال نظام التسميد بعد ثلاث ايام من زراعة البذور ويتم تكرار السماد بعد 30 يوم بمعدل 0.5لتر/1000مترمربع يساعد على سرعة نمو الجذور و يزيد من مساحة الجذور و حجمه و يرفع من قدرة الجذور على امتصاص العناصر من التربة.
  • Growth max Liquid: يضاف بمعدل 1لتر/1000متر مربع بعد 6 ايام من زراعة البذور و يكرر كل 14 يوم بمعد 0.5لتر/1000متر مربع يحتوي عل العناصر الغذائية التي يحتاجها النبات و كذلك العديد من انواع البكتيريا التي تعمل على اتاحة العناصر للنبات.
  • Add Life: يضاف بعد عشر ايام من الزراعة بمعدل 1لتر/1000متر مربع و يكرر بعد 30 يوم بمعدل 0.5لتر/1000متر مربع يعمل على تحسين خواص التربة و اتاحة العناصر الضرورية و يرفع من قدرة النبات على تحمل الجهاد الملحي و الحراري.
  • Multi bio: يضاف بعد ظهور الورقة الثالثة عل النبات بمعدل 1لتر/1000متر مربع و يكرر كل 14 يوم بمعدل 0.5لتر/1000متر مربع يعزز من نمو النبات و يرفع من الإنتاجية و يحسن جودة الثمار.
  • برنامج الوقاية و مكافحة الآفات:
  • Neem oil: يخلط 1لتر/200لتر ماء و يتم رش المحصول كاملا و يراعى ان يتم رش السطح السفلي من الأوراق يعمل على منع انتشار الحشرات و يكافح طيف واسع من الحشرات يكرر الرش كل 10-14 يوم حسب وضع النبات و في حال و جود اصابة يكرر الرش كل 5 ايام.
  • Limo max: يخلط 0.5لتر/200لتر ماء و يرش كامل المحصول و يراعى ان يتم رش السطح السفلي من الأوراق يقي من العديد من الامراض التي تصيب المجموع الخضري و يزيد من مقاومة النبات للأمراض البكتيرية و الفطرية حيث يكون طبقة حماية تمنع نمو و انتشار هذه الأمراض.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة صفحة موقع الماردية الإلكترونية https://almardia.qa/ و التعرف على منتجاتها، و لأي استفسارات اخرى يرجى التواصل مع طاقم الشركة المتخصص.

موعد زراعة البطاطس

توقيت زراعة البطاطس يعتمد على عدة عوامل مثل المنطقة الجغرافية، والظروف المناخية، ونوع الأرض. ومع ذلك، يمكن توجيه النصائح العامة لزراعة البطاطس.

في المناطق ذات المناخ البارد، يُفضل زراعة البطاطس في فصل الربيع بعد انحسار الصقيع. عادةً ما يكون أبريل إلى مايو هو الوقت المناسب لزراعتها. في المناطق الأكثر دفئًا، يمكن زراعة البطاطس في فصل الخريف.

يُفضل أن تكون درجة حرارة التربة في مدى معين لضمان نجاح زراعة البطاطس، وهذا يعتمد على نوع البطاطس وظروف النمو المحلية. عمومًا، يتراوح مدى حرارة التربة المثلى بين 50 إلى 70 درجة فهرنهايت (10 إلى 21 درجة مئوية).

للحصول على معلومات دقيقة حول موعد زراعة البطاطس في منطقتك، يفضل استشارة الخبراء المحليين في الزراعة أو مكاتب الزراعة المحلية، حيث يمكنهم توفير معلومات محلية محددة تساعدك في تحديد الوقت الأمثل للزراعة.

اقرا ايضا: زراعة الخيار و كيفية زراعه الخيار في المنزل بسهولة

مدة زراعة البطاطس

تختلف مدة زراعة البطاطس بحسب عدة عوامل، مثل نوع الثمار ووقت الزراعة وخصائص التربة وعمليات التسميد.

في العادة، تستغرق البطاطس ما بين 90 إلى 120 يومًا للوصول إلى مرحلة النضج في المحاصيل التجارية. ومع ذلك، يمكن تقليل هذه الفترة إلى حوالي شهرين عند زراعتها في المنازل.

تبدأ مراحل زراعة البطاطس بتكوين الدرنات، حيث تستغرق هذه المرحلة عادة من 5 إلى 7 أسابيع. في هذه الفترة، يجب الحرص على الحفاظ على رطوبة التربة بشكل جيد.

في المرحلة التالية، وهي مرحلة نضج الثمار، يجب أيضًا الحفاظ على رطوبة التربة على نحو لا يقل عن 60%.

تُظهر علامات نضج البطاطس، سواء كانت كمحصول تجاري أو عند زراعتها في المنزل، عند استكمال تكوين قشرة البطاطس وصعوبة إزالتها، بالإضافة إلى سهولة فصل الدرنة الجديدة عن الثمرة الأم.

زراعة البطاطس في البيت

إذا كنت ترغب في زراعة البطاطس في البيت، يمكنك اتباع الخطوات التالية:

اختيار البذور: ابحث عن بذور بطاطس معتمدة وصالحة للزراعة. يمكنك شراء بذور بطاطس من مراكز الحدائق المحلية أو محلات البذور.

تهيئة الأرض: اختر مكانًا في الحديقة يتمتع بالشمس المباشرة لفترات طويلة في اليوم. أعد التربة بمزجها بسماد عضوي وتأكد من أنها جيدة التصريف.

قطع البذور: قطع البذور إلى قطع صغيرة، كل قطعة تحتوي على عينة (برعم)، واتركها لتجف لبضع ساعات قبل الزراعة.

الزراعة: احفر حفرًا صغيرة في التربة بفواصل مناسبة وضع في كل حفرة قطعة بذرة مع العناية بترك مسافات كافية بين الحفر.

الري: استمر بالري بانتظام للحفاظ على رطوبة التربة. تجنب ري البطاطس بشكل زائد لتجنب تسبب الفساد.

التسميد: قدم تسميد فعال خلال فترة النمو باستخدام سماد طبيعي أو صناعي، واتبع الإرشادات بشكل صحيح.

حماية النباتات: كن حذرًا من الآفات والأمراض. يمكن استخدام المبيدات العضوية إذا كانت الحاجة ماسة.

الحصاد: بمجرد أن يبلغ النبات نضوجه، يمكنك حفر البطاطس بلطف باستخدام شوكة أو يدك. احذر من التعرض الزائد للشمس.

تخزين البطاطس: قم بتخزين البطاطس في مكان بارد وجاف، مع تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس.

تذكر أن هذه الإرشادات تعتمد على ظروف الزراعة العامة، وقد تحتاج إلى تكييفها وفقًا للظروف المحلية والمناخ في المنطقة التي تعيش فيها.

زراعة البطاطس في الأرض الطينية

زراعة البطاطس في الأرض الطينية تتطلب بعض الاهتمام والمعرفة بالخطوات الأساسية لضمان نجاح الزراعة. فيما يلي بعض النصائح حول كيفية زراعة البطاطس في التربة الطينية:

اختيار الأصناف:

  • اختر أصناف البطاطس التي تلائم نوع التربة الطينية. بعض الأصناف تزرع بشكل جيد في التربة الثقيلة، بينما تحتاج أصناف أخرى إلى تربة أخف وأكثر تسربًا للماء.

تحضير التربة:

  • قم بتحسين تهوية التربة وقابليتها لاحتفاظ بالماء عن طريق إضافة مواد عضوية مثل سماد البقر أو السماد العضوي.
  • قم بإزالة الحشائش والأحجار من التربة لتوفير بيئة نمو مناسبة للبطاطس.

التسوية والتجهيز:

  • قم بتسوية سطح التربة باستخدام مشرط أو مدحرج لتوفير سطح مستوٍ للزراعة.
  • قم بإعداد حفر أو أخاديد بعمق حوالي 10-15 سم، واترك مسافة مناسبة بين النباتات.

التسميد:

  • استخدم سماد متوازن وغني بالعناصر الغذائية الأساسية، خاصة الفوسفور والبوتاسيوم.
  • يمكنك أيضًا إضافة سماد فوسفاتي عند زراعة البطاطس لتعزيز تكوين الجذور.

زراعة البذور:

  • قم بزراعة البذور في الحفر بفترة مناسبة ووفقًا للظروف المناخية المحلية.
  • زرع البطاطس في الفترة الربيعية يعتبر مثالياً، ويمكن زراعتها مباشرة في التربة دون الحاجة إلى بذور مسبقة.

الري والعناية:

  • راقب مستوى التربة بانتظام واحرص على الري بانتظام للمحافظة على رطوبة مناسبة.
  • يمكنك إضافة طبقة من التساقط العضوي حول النباتات للمساعدة في الحفاظ على رطوبة التربة.

مكافحة الآفات والأمراض:

  • راقب النباتات بانتظام للكشف عن أي علامات على الآفات أو الأمراض واتخذ الإجراءات اللازمة إذا لزم الأمر.

الحصاد:

  • انتظر حتى تنمو النباتات ويظهر الأخضر بين الأوراق.
  • يمكن حفر البطاطس يدويًا بعناية أو باستخدام محراث عندما تكون النباتات جاهزة للحصاد.

تأكد من مراعاة الظروف المحلية والتوجيهات الزراعية المحلية لضمان نجاح زراعة البطاطس في الأرض الطينية الخاصة بك.

رابط الخبر الأصلي من موقع الماردية.

أكمل القراءة

تلفزيون الأرض

فيديو … أسماكها، تُغذّي المزروعات!

Published

on

"مارلين" مشروع زراعي بالإمارات لخدمة المجتمع والإنسان

"مارلين" مشروع زراعي بالإمارات لخدمة المجتمع والإنسان

Posted by ‎Al Youm Show برنامج اليوم‎ on Sunday, April 11, 2021

في الشارقة، عالمة نباتات، تُربّي الأسماك لتُغذّي النباتات، وبأقل قدر من مياه الرّي!

شاهدوا المزيد في هذا الفيديو الذي أنتجتُه لقناة الحرة عام 2021

إعداد – تصوير – مونتاج: #ربيع_أبو_حسان

أكمل القراءة

آخر الأخبار